Follow Us
Home » آراء وقضايا » 6 أسرار تصميم تطبيقات الالعاب ناجحة
secret of making app successful
6 أسرار تصميم تطبيقات الالعاب ناجحة

تصميم تطبيقات الألعاب هي من التجارب الناجحة والمجربة، لكنها في الوقت نفسه فيها منافسة قوية في ظل الكم الهائل من تطبيقات الألعاب المتوفرة على المتاجر الإلكترونية للهواتف والأجهزة اللوحية.

تُشير الإحصائيات إلى أن صناعة الألعاب وصلت تكلفتها إلى أكثر من 40 مليار دولار أمريكي، وذلك في نهاية عام 2016، وفي الواقع فإن 75% من أرباح متجر تطبيقات اللآيفون ناتجة من تطبيقات الألعاب.

بالرغم من هذا كله فإن 50% من تطبيقات الألعاب لا تلقى ذلك النجاح الهائل، فقط عدد قليل من التطبيقات الناجحة التي تُحقق هذا الحجم الضخم من الإيرادات.

إن تطبيق اللعبة الجيدة يصل إلى ملايين اللاعبين، وهناك العديد من الناشرين على استعداد لدفع مبالغ كبيرة لخلق علامة تجارية لهم من خلال الألعاب الإلكترونية، وذلك من خلال العروض الترويجية لمتجر التطبيقات أو الإعلان من خلال شبكات التواصل الاجتماعي أو عمليات الشراء.

 

تُشكل تطبيقات الألعاب الحس الترفيهي للهواتف والأجهزة اللوحية، وتلك التي تحمل اسمًا مميزًا تحصل على نجاح أكبر وبالتالي كسب المزيد من المال للمطورين، فإذا كنت تتطلع إلى تطوير تطبيق للألعاب، إليك هذه النصائح لكيفية الاستفادة القصوى من هذه الفرصة:

  1. اجعل التطبيق مجاني

عندما يتعلق الأمر بعدد كبير من المستخدمين لإغنه من الأفضل أن تكون اللعبة مجانية، حيث هناك الكثير منهم لا يرغبون بدفع رسوم مقابل لعبة جديدة ليس لديهم الكثير من المعلومات عنها.

إنه من المستبعد أن يشتري المستخدم الجديد لعبة ويمررها لأصدقائه، فهناك دائمًا بدائل يُمكنهم تجربتها حتى وإن كنت قد طورت لعبة فيها مميزات لا تتوفر في الألعاب المجانية.

الفكرة هناك تتمثل في عمل لعبة مجانية، ومن ثم جني الأرباح من خلال بيعها لتُصبح في المتجر، ومحاول جني الأموال من خلال عمليات الشراء داخل التطبيق، وبمجرد حصولك على جمهور مدمن على اللعبة ستبدأ ببيع النقاط والذهب الافتراضي وغيرها من الأمور، فقط انتظر للوقت المناسب ثم ابدأ بالربح.

 

  1. اجعل اللعبة تُكوّن مجتمعًا

إن كنت تنوي تحقيق أرباح جيدة فمن الأفضل دمج أكثر من لاعب في اللعبة، ونقصد هنا الألعاب الجماعية التي يُمكن من خلالها اللعب من خلال المنافسة بين أكثر من لاعب أو تلك التي تعتمد على تشكيل الفرق.

ومثال ذلك لعبة Clash Royale فهي من الألعاب التي لاقت شهرة واسعة لأنها مثيرة للاهتمام، ولأن هناك منافسة حقيقية، وتحمل روح التحدي بين أشخاص ربما يكونوا لا يعرفون بعضهم البعض إلا أنها أثارت اهتمام الكثير من اللاعبين من مختلف دول العالم.

لا يكفي بناء مجتمع من خلال اللعبة بل عليك استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لدمجها باللعبة، حيث يُمكن للاعب استخدام التطبيق أو تسجيل الدخول من خلال حسابه في الفيسبوك أو تويتر او الانستجرام، وهذا سيُحقق نشر اللعبة لملايين اللاعبين.

ننصحك أيضًا بوضع بعض المعلومات عن ماهية اللعبة، من خلال نشر نصائح وفيديوهات تعليمية بشكل منتظم، كما يُمكنك وضع نظام للمكافآت لزيادة اهتمام المستخدمين باللعبة ومعرفة مدى انجئابهم لها واستعدادهم للمتابعة في اللعب.

 

  1. اجعل اللعبة مألوفة

أغلب الألعاب الناجحة هي مزيج من الألعاب التي تركت علامة في الماضي، فمثلًا لعبة Clash Royale  تُشبه إلى حد كبير لعبة Clash of Clans وكلاهما يعتمدان على نجاح اللعبة التي حازت على العديد من الجوائز سابقًا وهي لعبة  Age Of Empires.

إن تطبيقات الألعاب هي مجرد تطوّر لألعاب سابقة والمستخدمين مألوفين، فمن كان يحب لعبة ما في الماضي ووجد لعبة شبيهة لها بمميزات جديدة ومتطورة حتمًا سيعود للعب اللعبة الجديدة والمحاولة لتجربة كل ما هو جديد.

 

  1. أبقِ اللعبة بسيطة

بالرغم من شغف الكثيرين بالألعاب إلا أن التطبيقات المعقدة ليست من الأمور التي يرغبون بتجربتها ومشاركتها، فلو كان هناك لعبة شبيهة للألعاب الماضية ولكن ضمن خيارات خارج نطاق فهم اللاعب فإنه لن يقوم بتجربتها.

وهذا هو دور المطورين الذين يجب ألا يصنعوا لعبة معقدة، فمثلا لعبة Snakes  من الألعاب البسيطة لكنها أبقت الكثير من المستخدمين للعبة، إن بساطة اللعبة هي ما يُبقي المستخدم ملتصقًا بها.

 

  1. اجعل اللعبة تبدو جميلة

لا شك أن شكل اللعبة والألوان والأمور البصرية الحيوية ستجعل اللعبة أجمل، فأنت بحاجة إلى لعبة ملونة وتحتوي على قصة متسلسلة تتمثل بالمراحل التي تيقدم بها اللاعب.

تُشكل الرسومات ضرورة لمعظم الألعاب، وتجعل التفاعل أكبر، كما أنها تُؤثر على الجانب التسويقي فإن كنت ترغب بلاعبين أكثر عليك باستخدام رسومات وتصاميم جذابة.

 

  1. نشر اللعبة على أكثر من متجر

إن تحديدك لمنصة واحدة للعبة ليس بالأمر الجيد، بل يجب عليك استخدام متجري جوجل والآب ستور، على الأقل في مجال الألعاب، فلو اخترت إحداهن وتركت الأخرى فإنك ستخسر الكثير من اللاعبين، لا تنس أن هناك أطفال ومراهقين قد يرغبون بتجربة اللعبة وهم من حاملي الآيباد.

 

 

إن الأمور تتغير بسرعة هذه الأيام، وقد تخسر اللعبة الناجحة الكثير من خلال الانتقال إلى بديل أفضل الأسبوع المقبل، فالفكرة تكمن في مواصلة الابتكار والابداع المستمر.

 

وبالرغم من أننا ذكرنا أن معظم الألعاب الناجحة هي تطوير لألعاب قديمة لاقت نجاحًا واسعًا، إلا أنه من  المعقول جدًا أن تتوصل إلى فكرة فريدة من نوعها للحصول على فرصة نجاح مماثلة، فطالما أن لعبتك سهلة الفهم وتحصل على تفاعل فعليك الاستمرار قدمًا والإبقاء على نجاحك.

 

Share

Comments are closed.