Follow Us
Home » منوعات » 5 دروس يُمكنك تعلمها  لنمو عملك بشكل كبير
افكار تطبيقات
5 دروس يُمكنك تعلمها  لنمو عملك بشكل كبير

 

بالنظر للشركات مثل Booking,Airbnb, Expedia, Opodo, Uber  والتي ترتبط جميعها بالسفر والضيافة، نرى أنها أصبحت من الشركات العملاقة وبعضها حقق ذلك خلال وقت قصير، ولكن ما السبب وراء ذلك؟ السبب هو أنهم يمتلكون فكرة جديدة وفريدة من نوعها.

 

هذه الشركات صنعت تحول كبير في قطاع السياحة والضيافة بحيث بلغت أرباحهم 6.7 تريليون دولار أمريكي.

 

ما الذي يُمكن أن يتعلمه رواد الأعمال الشباب من هذه المشاريع التي أصبحت من كبرى الشركات العالمية؟ وكيف يُمكنهم دراسة إنجازاتهم لفهم التغيرات الكبيرة التي تحدث في في صناعة السفر والاقتصاد العالمي.

 

الآن يُمكنك من خلال هاتفك الذكي وبطاقتك الائتمانية حجز تذكرة طيران من بيرغن إلى مراكش، واستئجار شقة مفروشة ودفع ثمن الرحلة دون الذهاي إلى مكاتب الطيران التي قد تكون مجاورة لمنزله، فهل لا زال العالم يعيش بنفس الطريقة التي كانت منذ ثلاثين عاماً؟.

هذه الأسئلة جميعها لم يكُن يتم طرحها قبل عقدين أو ثلاثة من الزمن، فتجارب أكثر من مليار مسافر حول العالم، أصبحت مختلفة عن السابق.

 

إن الذين غيروا طريقة السفر وكانوا سبباً رئيسيًا في تغيير صناعة السفر، لم يُحققوا ذلك إلا من خلال ابتكار أفكار مختلفة كليًا عن الأفكار التقليدية، وقد عملو بجد وذكاء لتحقيق ذلك.

 

إنهم بالفعل رواد أعمال مبدعين، رأوا فرصة واستولوا عليها، وابتكرو فكرة لم يسبق لأحد أن قام بها، وأنشأوا الأدوات اللازمة لتحقيق ذلك، ولم يُجربوا الملايين من الطرق بل ركزوا على فكرة واحد ستنجح معهم.

 

هذه الاستراتيجية التي اتبعها هؤلاء المبدعون، عملوا بجد لتنمو مشاريعهم وليبنوا سمعة جيدة تمنح العملاء الثقة بهم، وقد عملوا جاهدين للدفاع عن أفكارهم.

 

وإليك عزيزي القارئ 5 أفكار يُمكنك تعلمها من أصحاب هذه المشاريع التي تحولت إلى  أدوات تسويق كبيرة جدا تتحكم في الاقتصاد العالمي:

  1. اغتنام الفرص

 

إن الحاجة إلى اغتنام الفرص التي تأتيك فجأة أمر ضروري، ولهذا ننصحك أن تغتنم الفرصة وتوسعها لتتخطى المستقبل، فهذا تحديدًا ما فعله رواد الأعمال الشباب في تحويل الأفكار التي تحولت لاحقاً إلى قصص نجاح باهرة.

وقد كان الهدف من هذه الأفكار المبتكرة تغيير سلوك المستهلك، وقاموا بتوظيف التكنولوجيا لهذا الغرض، ودرسوا كيفية صناعة السفر كانت في السابق لتطويرها بحيث تتماشى مع الحياة المعاصرة.

إن ريادة الأعمال الناجحة هي فن لالتقاط الأفكار غير الاعتيادية وتحويلها إلى قصص نجاح مبهرة.

 

  1. ابتكار الأفكار

 

إن الأفكار المبدعة هي التي تُحرك وتبني الاختراعات المختلفة، فكل شيء بدأ بفكرة وأصبح حقيقة في المستقبل، ولهذا ركز في على الفكرة أولاً ومن ثم ادخل في التفاصيل، واسأل نفيك مثلا : “كيف يمكنني بيع غرف للفنادق على الانترنت دون امتلاكي لطوب واحد؟”.

 

إنها أفكار بسيطة لكنها مختلفة وتُشكل ثورة في عالم صناعة السفر، وتتجلى العبقرية هنا في تحويل شيء بسيط مثل دهان منزل أو سيارة إلى شيء يصنع المال، فالأفكار العظيمة هي أفكار تحويلية تُحول الشيء البسيط إلى مشروع تجاري عملاق في المستقبل.

 

  1. المال ليس كل شيء

 

إن المال وحده لا يصنع المشاريع، بل الرؤية والأفكار والقيم والأشخاص كلها عوامل مهمة لصنع مشروع تجاري ناجح، ويعتبر المال من المدخلات على المشاريع فهو كالوقت والجهد والاستراتيجيات.

والرؤية هي الأكثر أهمية من هذا كله، فهناك العديد من المشاريع المميزة التي لم يمنعها نقص المال من النجاح وتحقيق أعلى إيرادات.

 

  1. السير عكس التيار

 

تعتبر شركة أوبر من الشركات المثيرة للجدل في العديد من البلدان، ولكن طريقة عملها القائمة على التعاون قد غيرت طريقة استخدام الناس لوسائل النقل.

بدأت الفكرة عند إضراب ملكي سيارات الأجرة الأمر الذي قلل من قيمتها من 70 إلى 48 مليار دولار في آخر إحصائيات تكلفة هذه السيارات وفق ما ذكره دان بليتسون مؤسس شركة أوبر.

ولهذا كان السير بعكس التيار هو الفرصة التي أحدثت ثورة في وسائل النقل، فقد اعتمدت الشركة على تشغيل أصحاب السيارات الخاصة من خلال تطبيق خاص بالشركة، حيث يُمكنك طلب رحلة من خلال التطبيق، وتعمل هذه الشركة في 66 دولة من حول  العالم حاليا.

 

  1. استخدام أفضل الأدوات

 

بالنسبة للشركات التي ذكرناها في بداية المقال، فإن الأدوات التي تم استخدامها هي طرق التواصل والاعلان والبيع، من خلال وسائل التكنولوجيا الحديثة، حيث تم بناء  تطبيقات خاصة بكل شركة لتكون صديقة للعملاء.

فعلى سبيل المثال يستخدم تطبيق أوبر أفضل الأدوات لتحديد الموقع الجغرافي ورسم الخرائط والرسائل القصيرة والاشعارات والدفع، فهذه الفكرة مبتكرة حققت لهم النجاح الكبير في وقت قصير.

 

نحن نعيش الآن في عصر ثوري بكل ما للكلمة من معنى، حيث انحسرت الأنظمة القديمة وظهرت نماذج جديدة في ريادة الأعمال، وهذا ما غير عادات وسلوك المستهلك، وسيكون الفائز في هذه المنافسة هو من يمتلك الفكرة الأكثر جرأة والرؤية الأكثر تميزاً وقوة، وكذلك الأدوات الأكثر فعالية.

 

Share

Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.